Archive | May, 2011

الأبناء الشرعيين و غير الشرعيين لفرج فودة : إلى أدعياء الدولة المدنية و علاء الأسواني

31 May

تابعت لفترة طويلة الجدل الدائر في التسعينات بين أرباب الدولة الإسلامية  ( الإخوان في ذلك الوقت ) و أرباب الدولة العلمانية و طبعا جميعنا يعرف أن المعركة حسمت لصالح أرباب الدولة الإسلامية ذلك أنه في ذلك الوقت كان هناك محامون بارعون يدافعون عن القضية الإسلامية و المشروع الإسلامي . كان المحاحون في ذلك الوقت من نوعية الشيخ الغزالي و الشيخ الشعراوي و لاتزال تلك الفترة من تاريخ مصر مسجلة بالصورة و الصوت ( إنظر وصف الشيخ الشعراوي للعلمانية أنها كذب و قلة أدب طبعا بعد تفنيد حججهم و انظر أيضا رد الشيخ الغزالي على فؤاد زكريا )

وكانت هناك في تلك اللحظة من تاريخ مصر تلك المناظرة الشهيرة بين فرج فودة من جهة و أرباب الدولة الإسلامية من جهة أخرى و قد إنتهت بمقتل فرج فودة و الحكم عليه بالردة ( الشيخ الغزالي : فرج فودة مرتد و إن لم تكن الدولة فادرة على تطبيق حدودها فيجب على الإفراد تطبيقها و هذا لا يمنع من معاقبتهم  إذا أقاموا الحدود بأنفسهم )

عندما أنظر إلى تلك المعارك الفكرية و إنظر إلى حال مصر الآن بعد الاستفتاء  المصيري  في 19 مارس الماضي

إن أصحاب و أرباب فصل الدين  عن الدولة ما زالت حججهم كما هي لم تتغير لكنهم أصبحوا أكثر مكرا . أتكون هذه الظاهرة كما وصفها داروين في  نظرية النشوء و الإرتقاء  أن (  الحيوانات / الكائنات ) تتطور على مر التاريخ لكن ببطىء شديد ؟ إن صح هذا فإن علينا أن نعيد نظرتنا في هذه النظرية فما أراه الآن أساليب متقدمة للغاية تطورت بسرعة – على عكس نظرية داروين – للهجوم المضاد على الفكرة الإسلامية الجامعة : أن المسلمين أمة واحدة لا يفرقهم جنس و لا دين كما قال تعالى  {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ }الأنبياء92

إن المتأمل الآن لما يحدث الآن على الساحة الفكرية تستبد به الدهشة من كثرة أوجه التشابه بين ما حدث في التسعينات و ما يحدث الآن لكن أدعياء الدولة العلمانية لم يعودوا يتحدثون عن انها علمانية

لكنهم بعضهم يقولون نحن نريدها دولة مدنية ! لكن لا أحد يقول لنا ما هي الدولة المدنية أتكون صفة المدنية مشتقة من كلمة المدينة المنورة ؟ فتكون الدولة المدنية على غرار الدولة التي أنشأها الرسول في المدينة المنورة ؟ أم ماذا ؟إن أصحاب المشروع الإسلامي الآن لا يجيدون الدفاع عنه   فلهم أخطاء عديدة أولا أنهم غرر بهم و انخدعوا بأنه يوجد دولة مدنية أصلا مع أن هذه الدول ليست موجودة في أروبا أو أمريكا , فها هي أوروبا تمنع النقاب و تحرم بناء الملآذن و ها هي أمريكا تضع القيود على المسلمين , أين هي إذن الدولة المدنية ؟  أتكون كطائر العنقاء لم يوجد أصلا ؟

إنه ليحزنني أن أصحاب المشروع الإسلامي و قعوا في الفخ الذي نصب بعناية لهم و أقول لماذا تنادون بالدولة المدنية ذات المرجعية الإسلامية ؟ أليس ذلك طعنا في الإسلام ذاته ؟ كأن الإسلام لا دولة له و نحن نريد ان ننشأها ؟لماذا لا تسمونها الدولة الإسلامية ؟

لقد دهشت من أن أرباب المشروع الغامض – الدولة المدنية – شديدو الجراة على أصحاب المشروع الإسلامي ليس هذا فقط بل إنهم يدعون لأفكارهم بكل حرية و إذا ما دعى غيرهم لأفكار أخرى و صفوه بالرجعية و التخلف ؟ أي تخلف إذا كان هو التمسك بالتراث يا سماسرة الغزو الثقافي فتنظروا إلى المحلات في المهندسين و المعادي ؟ أتروا أحدهم عربي اسمه ؟أم أن كلها باللغة  الإفرنجية ؟ و أسألكم لماذا بقت المساجد كلها بالغة العربية و لم يستطع الغزو الثقافي ان يدخلها  أو يطمسها ؟لأن المساجد تحصنت بالإسلام و هو القلعة الحصيبة الذي أخذ الاستعمار يحاربها طويلا لكن لم يستطع هزيمتها لأنه استقر في نفوس أصحابه و أصحابه هم أولئك الذين تقول عنهم البسطاء و ترمونهم بالجهل

إن هؤلاء البسطاء هم من حاربوا و قدموا أنفسهم فداءا لكم في حرب 73 ؟ما هذه البجاحة و السماجة ؟

ألا تخجلون ؟ما لكم كيف تحكمون ؟كيف جئتكم بهذه الجرأة على التاريخ الإسلامي فاختصرتم تاريخ أمة إسلامية من جاكرتا حتى الرباط في مجموعة الخلفاء الطائشين ؟

لقد بدأ علاء الأسواني حملته على أصحاب الشمروع الإسلامي بقوله إن ” حتى لا نستبدل الاستبداد السياسي باستيداد ديني”

ثم كتب اليوم ” هل نحارب طواحين الهواء “هو يقول أن الخليفة عثمان خالف و أعطى أقاربه ما ليس لهم بحق ؟   يقول هذا و يطالبنا بأن نقرأ التاريخ الإسلامي ؟ لكنه لم يقل لنا من أين نقرأه أمن مصادره الموثوقة أم من ورق الحمامات التي يخطها بيمينه ؟

و كيف تهاجم تاريخ الإسلام بناءا على أفعال بعض الولاة ؟

إن أصحاب المشروع الإسلامي ينادون بنطبيق الدولة التي بناها الرسول في المدينة

” أن يهود بني عوف أمة مع المؤمنين لليهود دينهم و للمسلمين دينهم ” : أرجوك لاحظ هنا أن الرسول قدم اليهود على المسلمين

هذه هي الدولة التي يريد أصحاب المشروع الإسلامي أن يبنوها : دولة العدل  و الحق التي تقوم بنشر منهج الله في الأرض

الدولة التي ترفع الظلم عن الضعفاء و تقتص لهم من الجبابرة

و هؤلاء الضعفاء ليسو ضعفاء المسلمين فحسب بل هم كل ضعفاء العالم

إن الإسلام يا هذا لا يفرق بين عربي أو أعجمي إلا بالتقوى و العمل الصالح كما قال الرسول الكريم

أو كما قال سيدك على بن أي طالب ” الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق ”

فما هي الدولة التي تريد أن تبنيها أنت و أمثالك ؟أتكون الدولة القومية   التي يكون فيها المصري أعلى مرتبة من المغربي ؟

إنا نحن أصحاب المشروع الإسلامي نؤمن بوحدة الجنس البشري ” كلكم لآدم و أدم من تراب ” بماذا تؤمنون أنتم ؟قل لي ؟

قبل أن أنهي حديثى أود ان أعقب على بعض ما جاء في مقالتك اليوم ليس إهتماما مني بما تكتبه  لكن كي لا يثير بلبة في صفوف من قرأوه ممن لم تتح لهم الفرصة أن يقرأوا تاريخ دينهم و يتبحروا في علومه

أنت تقول أن الخليفة عثمان بن عفان آثر أقاربه بالعطايا و المناصب فثار عليه الناس و قتلوه !

الملاحظة الأولى لي أنك لم تقل ” رضى الله عنه ” التي قالها الله تعلى عندما تحدث عنهم في سورة البينة قائلا ” رضى الله عنهم و رضوا عنهم “فإلتزم الأدب معهم فقد أوصانا الرسول بأصحابه قائلا

”  الله الله في أصحابي الله الله في أصحابي لا تتخذوهم غرضا بعدي فمن أحبهم فبحبي أحبهم ومن أبغضهم فببغضي أبغضهم ومن آذاهم فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله تبارك وتعالى ومن آذى الله فيوشك أن يأخذه”

 

أما الملاحظة الثانية فهي أنه لا يوجد لا في القرآن و لا السنة من تولي الأقارب لمانصب قيادية وولاة طالما أنهم كانوا أكفاء لهذه المهمات

 

الملاحظة الثالثة : أن الخليفة عثمان رضي الله عنه من حقه أن يولي من يشاء طالما يرى فيه الكفاءة و الأهلية ففي النهاية الخليفة عثمان رضي الله عنه  تم اختياره اختيارا حرا بعد عمر رضى الله عنه فله الحق أن يعين ما يراه مناسبا له

 

الملاحظة الرابعة : أنت تقول أنه لآثر أقاربه بالمناصب و العطايا و هذا كذب سماج حنتريب فقد عددت ولاته فوجدتهم 20 منهم 5 فقط من أقاربه :

عبد الله بن الحضرمي ،و القاسم بن ربيعة الثقفي ، و يعلى بن منية ،و الوليد بن عقبة ،و سعيد بن العاص ،و عبد الله بن سعد بن أبي سرح ،و معاوية بن أبي سفيان ، و عبد الله بن عامر بن كريز ،و محمد بن أبي بكر، و أبو موسى الأشعري ،و جرير بن عبد الله ،و الأشعث بن قيس ، ،و عتبة بن النحاس ،و السائب بن الأقرع ،و سعد بن أبي وقاص ، و خالد بن العاص المخزومي،  و قيس بن الهيثم السلمي ، و حبيب بن اليربوعي ،و خالد بن عبد الله بن نصر ،و أمين بن أبي اليشكري .

فهؤلاء هم ولاته الذين أحصيتهم ، لا يوجد منهم من أقاربه إلا خمسة ، و هم : معاوية بن أبي سفيان ،و الوليد بن عقبة ،و  سعيد بن العاص ،و عبد الله بن سعد بن أبي سرح ،و عبد الله بن عامر بن كريز . فهل يصح   – بعد هذا – أن يقال أن عثمان رضي الله عنه خصّ أقاربه بالإمارة دون غيرهم من الناس ؟ . و ربما يقال أنه أكثر من أقاربه في السنوات الأخيرة من خلافته ، لذلك تألّب عليه المشاغبون . و هذا ادعاء غير صحيح ،و مبالغ فيه جدا ، لأنه إذا رجعنا إلى وُلاّته في السنة الأخيرة من خلافته ( سنة :35 هجرية ) وجدنا ثلاثة فقط من أقاربه

و هذا حتى إن اتخذ من أقاربه فلابد للحاكم من بطانة تساعده فهؤلاء كانوا صحابة رسول الله و لا يجري عليهم ما يجري على بقية البشر

و حتى ندحض الشبهة فلا يكون لها وزنا نقول أن عثمان رضي الله عنه  لم يكن غافلا عن الولاة و لم يرخ لهم العنان  ، أنه عندما حدث خلاف بين والي الكوفة سعد بن أبي وقاص  -رضي الله عنه -، و بين المسؤول عن بيت المال عبد الله بن مسعود  – رضي الله عنه    – و مالت جماعة إلى هذا و أخرى إلى ذاك ، تدخل عثمان بحزم خشية تفاقم الخلاف ، فعزل سعدا ،و عوّضه بالوليد بن عقبة ،و ترك عبد الله بن مسعود في مكانه

و حين فتح عبد الله بن سعد افريقيا سنة 27 ه ، وأخذ لنفسه خمس الخمس ، لم يرض الجند بصنيعه ، و أرسلوا إلى الخليفة يخبرونه بما فعل قائده ، قال لهم  بأنه هو الذي وعده بخمس الخمس إن هو فتح افريقيا ، ثم خيّرهم بين القبول و الرفض

فلم يقبلوا ، و طالبوه بعزل عبد الله بن سعد عن قيادة الجيش ، لأنهم لا يريدونه قائدا عليهم بعد الذي جرى بينه و بينهم ؛ فلبى طلبهم ،و أرسل إلى أخيه من الرضاع : عبد الله ين سعد يأمره باقتسام خمس الخمس الذي عنده على الجند ،و يستخلف عليهم رجلا غيره ، ممن يرضاه و يرضونه ، فاستجاب له عبد الله ،و رجع إلى مصر غانما

و عندما شهد بعض الناس على والي الكوفة الوليد بن عقبة بشرب الخمر ، أقام عليه عثمان  رضي الله عنه  – هو أخوه لأمه –  حد شرب الخمر و عزله عن ولاية الكوفة ، و كان قد تولاها خمس سنوات ، كان فيها محببا إلى رعيته عادلا معها

و رُوي أن عثمان  –رضي الله عنه – كان يطلب من ولاته المجيء إليه في كل موسم حج ، ليطلعوه على أحوال الدولة ، و يسمع إلى ردودهم على شكاوي الناس منهم . و عندما طالبه   – أي طالبوا عثمان رضى الله عنه – الناقمون عليه ( سنة 35 هجرية ) بعزل واليه على مصر : عبد الله بن سعد بن أبي سرح ، لبى طلبهم و خيّرهم فيمن يوليه عليهم ، فاختاروا محمد بن أبي بكر  فولاه عليهم

فكيف يقال إذن أن عثمان  آثر أقربائه بالعطايا ؟

و لو تكلمت عن ولاة عثمان رضي الله عنه و مواقفه منهم لأفرغت لهم بحثا كاملا  .

أما القول بان المسلمين هم من ثاروا على عثمان رضي الله عنه  فهو قول باطل من وجوه عده

فبعد قراءة متعمقة في تاريخ عثمان رضي الله عنه أجد أن الثورة عليه كانت

– أقتبس هذا الجزء من دراسة أعدها الدكتور خالد كبير علال –

لقد تبين لي من البحث في أسباب الثورة على عثمان -رضي الله عنه  -و قتله ، أن أهمها سببان رئيسيان حاسمان ،

 

أولهما الحسد و الحرص على متاع الدنيا ، و قد تمثل ذلك في طائفة من الناس دفعها الحسد و الحرص على المتاع الزائل ، إلى الطعن في عثمان -رضي الله عنه – و رجاله ،و العمل على الإطاحة بهم ، و قد مثل هذه الطائفة رؤوس الفتنة ، كالأشتر النخعي ، و ابن الكواء ،و عمير بن ضابيء ، و محمد ين أبي حذيفة ،و محمد بن أبي بكر .

 

و السبب الثاني هو الدور الخفي الذي لعبه أعداء الإسلام و المسلمين ، قصد إفساد الدين ،و تسميم الفكر الإسلامي ،و الكيد للمسلمين ، و قد قام بهذا الدور عبد الله بن سبأ و أعوانه . و لإثبات ما قلته عن السببين الأساسيين أورد طائفة من الشواهد التاريخية كأدلة تأكيدية تثري ما أوجزته سابقا .

 

و لا أريد أن أزيد في هذا الرد لكني أرجع القارىء إلى الدراسة القيمة التي أعدها الدكتور سالف الذكر و أرجو من القارىء العزيز ان يأخذ التاريخ من مصادره الصحيحة لا من بعض الكتاب الذين لا هم لهم سوى تصوير مشاهد اللواط في روايتهم

 

و أخيرا أقول لك إنه كان حريا بك بدلا أن تصدع عقولنا بحديثك المستمر عن الديموقراطية أن تبحث عما يرادفها في تاريخنا الذي تطعن فيه و في شريعتنا الغراء ألم تسمع قول عمر ” نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله “أليست هذه الديموقراطية اختراعا غربيا ؟  ألم يكن من الأسلم بدلا من استيراد هذا الإختراع  تطوير ما هو موجود في قرآننا ؟ ألم يكن حريا بك أن تطور مفهوم الشورى الإسلامية و تجعله ملائما للعصر الذى نعيشه ؟ أم أن الإسلام لا يعرف الدولة ؟

ألم يكن حريا بك  بدل من أن تطعن في دولة الإسلام  أن تنادي بإنشاء دولة  إسلامية قواعدها مبنية على أسس سليمة لا تجعل حاكمها أو رئيسها او خليفتها  يستبد بمن يحكمهم ؟

شاهت الوجوه

و أقول إن كنت تطالب بالديموقراطية فلم لا تنصاع لرغبة الأغلبية في استفتاء 19 مارس  أن يكون مجلس الشعب هو من يكتب الدستور لا عصبة من الأشخاص لا نعرف كيف نختارهم ؟

 

لقد نظرت في من يكتبون اليوم   عن الدولة المدنية فرأيت أصنافا لفت نظري منهم صنفان أولهم هم الأبناء الشرعيين لفرج فودة و الأخر أبناء غير شرعيين له يحسبون أنهم كي يكونوا تحت الأضواء عليهم أن يكتبوا عن أخر صيحة في عالم الصحافة و أخر طريقة في الهجوم على المشروع الإسلامي

 

قبح الله وجوهك يا من تهاجمون المشروع الإسلامي

 

و الله من وراء القصد

لهذه الأسباب لن أتظاهر يوم 27 مايو القادم

24 May

أبدأ فأقول أنا لست من الإخوان و لا من السلفيين و لكني إنسان مسلم أعيش في مصر متأثر بأفكار الشيخ الغزالي و الشعراوي و محمد عبده عن الدولة الإسلامية

أنا ان أنزل للتظاهر يوم الجمعة القادم الموافق 27 مايو للإسباب التالية

1-أن الجمعة اسمها جمعة الغضب الثانية و هذ شىء لا يمكن القبول به فمن ناحية لم تنتهي الثورة الأولى حتى نقوم بثورة ثانية

نعم أنا أؤيد بعض المطالب التي ذكرت منها : الإسراع في المحاكمات و منع محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية و الإفراج الفور عن جميع المعتقلين المدانين بأحكام عسكرية و إحالتهم إلى محاكم مدنية

2- يجب إحترام إرادة الاستفتاء فقد جاءت النتيجة بنعم و الاستفتاء لم يكن على مجموعة من المواد بل كان على شكل المرحلة الإنتقالية فالمواد التي تمت الموافقة عليها في الاستفتاء كانت تؤدي بالمرحلة الإنتقالية  إلى مجلس عسكري و مجلس شعب و مجلس شورى و من ثم إنتخابات رئاسية . هناك الكثيرون يقولون إن الجيش تلاعب بنتيجة الاستفتاء و أصدر إعلان دستوري !!أقول هذا غير صحيح فاللواء ممدوح شاهين قال قبلها أن دستور 71 سقط بقيام الثورة و لا رجعة له و في كلا الحالتين سيصدر إعلان دستوري سواء قلنا نعم أو لا و أزيد فأقول إن الإعلان الدستوري في جوهرة هو دستور 71 مع إضافة دور المجلس الأعلى للقولت المسلحة الذي اكتسب شرعيته من نتيجة الاستفتاء بنعم التي كانت مواده توافق على دور المجلس العسكري

3- إن الإنقلاب الآن على نتيجة الإستفتاء سواءا بالمطالبة بمجلس رئاسي أو تأجيل الإنتخابات أو وضع الدستو أولا  سوف يغري فيما بعد بالإنقلاب على نتائج الديموقراطية أيا كانت نتيجتها و سوف يستخدم المنقلبون في ذلك الوقت السابقة التاريخية بالإنقلاب على نتيجة الإستفتاء لتبرير موقفهم من الإنقلاب على نتائج أي إنتخابات و هو أمر لا يمكن السماح بحدوثه و أقول لمن صوتوا بلا ” اقبلوا الهزيمة و كفاكم تبريرات واهية أن السلفيين خدعوا الناس أو الإخوان غرروا بالمسلمين في مصر فتحول الإستفتاء إلى استفتاء على المادة الثانية ”

4- أود أن أقول إنه من الممنوع حاليا تحت أي ظرف من الظروف إقصاء أي طرف من الأطراف

أقول هذا و أريد ان أذكركم أننا نجحنا في الثورة عندما تناسينا خلافتنا و توحدنا في مواجهة النظام الفاشي النازي في ميدان التحرير كنا هناك جميعا حتى الإخوان كانوا هناك و كانت القرارات تتخذ باجماع أو شبه اجماع جميع الأطراف فما إن نجحت الثورة إلا و تخوف الجميع من الإخوان لا أعلم لماذا   فما كان من الإخوان إلا الدعوة إلا قائمة موحدة لدخول إنتخابات مجلس الشعب و لكن طلبهم قوبل بالرفض !!!الإخوان بالنسبة لي هم الممثل الوحيد للمشروع الإسلامي في هذا البلد – و هو المشروع الوحيد الذي سينجح في هذا البلد – و هو اقوى التيارات في البلد و ممنوع أن يتم إقصائهم . إن أي بلد من البلدان فيه العديد من التيارات المتناقضة و المتنافرة و يجب عليها أن تجد طريقة للتعامل فيما بينهما كل حسب قوته فإذا قال أحدهم إن التيارات و الأحزاب الجديثة لم تأخذ وقتها بعد   لتبني قوتها أقول إن الأحزاب القديمة كلها ليست لها فرصة في البقاء أما الأحزاب الجديدة فلن تنجح أيضا لأنها

أ- منها أحزاب يمولها نجيب ساويرس و هذا كفيل بإفشالها

ب-هناك العديد منها من يرفع راية الليبرالية أو العلمانية أو اليسارية و مشكله هذه الأسماء أنه أصبحت أسماء سيئة السمعة  لقد أنفق الأزهر كثيرا من وقته في السبعينات و الثمانينات و التسعينات لضرب هذه التيارات و شارك في ضرب هذع التيارات علماء من نوعية الشيخ الشعراوي و الغزالي و عبد الحليم محمود ( شاهد الفيديو على اليوتيوب الذي يقول الشيخ الشعراوي فيه أن العلمانيين كذابون و أن العلمانية ضد الدين )

و بالتالي فمنوع منعا باتا مطلقا إقصاء التيار الإسلامي لأنه هو المستقبل . أني  مختلف مع الإخوان و السلفيين لكن هذا لا يدعو إلي إقصائهم  خصوصا إذا كانوا وصلوا لحالة الإفلاس الفكري ) أو أنهم لا  يقولون لنا ماذا يريدون !)   الذي هم فيه الآن فلا خوف منهم

5-أنا أعلم جيدا أني سأذهب يوم الجمعة القادمة و سوف أجد ملصقات تدعو للمجلس الرئاسي أو تأجيل الإنتخابات و هذا معناه  أني أجر جرا إلى الموافقة على شىء لا أريده أنا

6-هناك العديد من النشطاء يقولون إنهم ضد المحاكمات العسكرية للمدنيين ك أقول لهم معكم حق لكن القضاء العسكري أسرع من ا لقضاء المدني  و ما يأخذ إسبوع في القضاء العسكري يأخذ في غيره شهرا و أكثر فأنا لا أعترض على القضاء العسكري طالما كان عادلا و  أسرع  و أقول أيضا ماذا سنفعل إذا حكمت المحاكم المدنية على بعض النشطاء بالسجن ؟ لقد رأيت بأم عيني بعض النشطاء يستفزون ضباط الجيش و كانوا يتلذذون بالتعامل معم باستعلاء

7- هناك تحريض مستمر ضد المجلس العسكري و بدأت أسمه همهمات عن فساد الجيش في مصر : أقول لهؤلاء المجانيين

أ- لا يمتلك أحد منكم وثيقة واحدة تثبت فساد أعضاؤه ثانيا :

ب: يقول مجموعة من الجهابذه أن هناك فرقا بين الجيش و المجلس العسكري !!أقول لا لا يوجد فالجيش الذي لا قيادة له ليس بجيش بل هو مجموعة من الأفراد و الفرق و السلاح الذي لا فائدة منهم لأنهم بلا قيادة

ج- إلإنحياز للثورة كفيل بان يغفر لأعضاء المجلس العسكري أي شبهة

8- أقول للمطالبين بمحاكمات بسرعة البرق للفاسدين إن المحاكم إجازة في شهر يوليو و أغسطس و سبتمبر أي أن المحاكمات ستتوقف في هذه الفترة شئنا أم أبينا

9- أريد ان أنبه أن الثورة ساعدت كثيرا في تحسين صورة الشباب في نظر المجتمع و ينبغى أن نحافظ على هذه الصورة مهما كلفتنا فالظهرو بمظهر الثائر  الأهوج دائما دون تفكير أو استعمال العقل سيسيء لصورتنا  أمام المجتمع و سيقال ” بصوا الشباب بيعكوا إيه ؟ شوية عيال صحيح ”

10-يجب تغيير اسم جمعة الغضب الثانية إلى أي اسم أخر و جعلها أي يوم أخر لتجرأ منظموها على القفز على نتيجة الإستفتاء

11-إن الجمعة القادة لن يكون الحضور كثيفا و بالتالي سيفضح من دعوا للجمعة و أقول لهم لماذا لا تتناقشون مع جميع التيارات السياسية و تأخذوا الإجماع و تخرجوا علينا بقانون و مطالب محددة عن كيفية  محاكمة رموز النظام بدلا من الكلام العائم الذي لا معنى له  من أمثلة ” الإسراع بالمحاكمات ”

12 – هناك العديد ممن يطالبون بحل الأمن المركزي و أقول لهم هل هناك في في هذا العالم بلد لا توجد به شرطة مكافحة الشغب ؟و هل إذا غيرنا اسم الجهاز إلى مكافحة الشغب ستوافقون ؟ ما لكم كيف تحكمون

13-نريد إعلا ما ثوريا !!نعم نريد ذلك لكن حتى الآن لم يقل لى أحد كيف نفعل ذلك إن جميع المطالب هى من  نوعية ” الإسلام هو الحل” كلام عام جدا غير محدد و لا يطرح أي طريقة لتنفيذه نريد طلبات محددة و كيفية تنفيذها

و الله من وراء القصد

أسباب ثورة الغضب الثانية و الرد عليها

نص قانون مباشرة الحقوق السياسية

20 May

المجلس الأعلى للقوات المسلحة يصدر قانون مباشرة الحقوق السياسية بعد نتيجة التعديلات الدستورية لسنة 2011

 (المادة الأولى):

تستبدل بالمواد أرقام 3 مكررًا (ح)، مكررًا (أ)، ومكررًا (ب)، ومكررًا (ج)، ومكررًا (د)، مكررًا (ه)، مكررًا (و)، مكررًا (ز)، مكررًا (ح، مكررًا (ط)، والمادة (5)، والمادة (7)، والمادة (10)، والمادة (11)، والمادة (15)، والمادة (20)، والمادة (32)، والمادة (36)، والمادة (37) من القانون رقم 73 لسنة 1956 بتنظيم مباشرة الحقوق السياسية المواد الآتية:- 

المواد الآتية:-

مادة 3 مكررًا:

تجرى انتخابات كل من مجلسي الشعب والشورى، والاستفتاء تحت إشراف اللجنة العليا للانتخابات المنصوص عليها في المادة (39) من الإعلان الدستوري الصادر بتاريخ 30/3/2011.

مادة 3 مكررًا (أ):

تشكل الجنة العليا للانتخابات برئاسة رئيس محكمة استئناف القاهرة وعضوية السادة:

– أقدم نائبين من نواب رئيس محكمة النقض.

– أقدم نائبين لرئيس مجلس الدولة.

– أقدم رئيسين بمحاكم الاستئناف تاليين لرئيس محكمة استئناف القاهرة.

ويراعى عدم الجمع بين عضوية هذه اللجنة، وعضوية أي لجنة أخرى تشرف على أعمال الانتخابات، أو الاستفتاءات العامة.

وتختار المجالس العليا للهيئات القضائية المشار إليها عضوًا احتياطيًّا بمراعاة الأقدمية.

وتكون للجنة العليا للانتخابات شخصية اعتبارية عامة، وأمانة فنية دائمة يصدر بتنظيمها قرار من رئيس جمهورية، ويكون مقرها القاهرة الكبرى، ويمثلها رئيسها.

مادة 3 مكررًا (ب):

يخطر رؤساء الهيئات القضائية وزير العدل بأسماء أقدم النواب المختارين من بين كل جهة ويصدر بتشكيل اللجنة قرار من رئيس الجمهورية بناء على عرض وزير العدل 

مادة 3 مكررًا (ج):

إذا قام مانع لدى رئيس اللجنة يحل محله أقدم رؤساء محاكم الاستئناف.

وإذا وجد مانع لدى أحد أعضاء اللجنة حل محله العضو الاحتياطي الذي رشحه المجلس الأعلى للجهة التي يعمل بها.

وفي جميع الأحوال يكون الحلول طوال مدة قيام المانع، وفي هذه الحالة يختار المجلس الأعلى للهيئة القضائية للعضو عضوًا احتياطيًّا آخر.

مادة 3 مكررًا (د):

تجتمع اللجنة بدعوى من رئيسها ولا يكون اجتماعًا صحيحًا إلا بحضور رئيسها، وأربعة من أعضائها على الأقل، وتكون مداولتها سرية، وتصدر قراراتها بأغلبية أربعة من تشكيلها على الأقل.

وتنشر القرارات التنظيمية للجنة في الوقائع المصرية كما ينشر ملخص وافٍ لها في جريدتين صباحيتين واسعتي الانتشار.

مادة 3 مكررًا (هـ):

تشكل اللجنة العليا للانتخابات لجنة انتخابية لكل محافظة برئاسة رئيس بمحاكم الاستئناف، وعضوية مستشار بمجلس الدولة ورئيس بالمحكمة الابتدائية، وأحد نواب رئيس هيئة قضايا الدولة، وأحد نواب رئيس النيابة الإدارية تختارهم المجالس العليا للجهات المشار إليها، وتختار كل من تلك المجالس العليا عضوًا احتياطيًّا يحل محل العضو الأصلي عند قيام مانع لديه.

مادة 3 مكررًا (و):

تختص اللجنة العليا للانتخابات فضلاً عما هو مكررًا لها بهذا القانون، بما يأتي:

أولاً: تشكيل اللجان العامة للانتخابات ولجان الاقتراع والفرز المنصوص عليها في هذا المرسوم بقانون، وتعيين أمين لكل لجنة.

ثانيًا: الإشراف على إعداد جداول الانتخابات من واقع بيانات الرقم القومي ومحتوياتها وطريقة مراجعتها وتنقيتها وتحديثها، والإشراف على القيد بها وتصحيحها.

ثالثًا: وضع وتطبيق نظام للرموز الانتخابية بالنسبة لمرشحي الأحزاب السياسية والمستقلين.

رابعًا: تلقي البلاغات والشكاوى المتعلقة بالعملية الانتخابية والتحقق من صحتها وإزالة أسبابها.

خامسًا: وضع القواعد المنظمة لمشاركة منظمات المجتمع المدني المصرية والدولية في متابعة كافة العمليات الانتخابية.

سادسًا: وضع القواعد المنظمة للدعاية الانتخابية بمراعاة أحكام المادة (من الإعلان الدستوري والمادة الحادية عشرة من القانون رقم 38 لسنة 1972)، في شأن مجلس الشعب، على أن تتضمن هذه القواعد حظر استخدام شعارات، أو رموز، أو القيام بأنشطة للدعاية الانتخابية ذات الطابع الديني، أو على أساس التفرقة بسبب الجنس، أو الأصل.

سابعًا: وضع قواعد توزيع الوقت المتاح خاصة في أوقات الذروة للبث التلفزيوني، والإذاعي بغرض الدعاية الانتخابية في أجهزة الإعلام الرسمية، والخاصة على أساس المساواة التامة.

ثامنًا: إعلان النتيجة العامة للانتخاب وللاستفتاء.

تاسعًا: تحديد مواعيد الانتخابات التكميلية.

عاشرًا: إبداء الرأي في مشروعات القوانين المتعلقة بالانتخابات.

مادة 3 مكررًا (ز):

على المرشح أن يلتزم بالقواعد المنظمة للدعاية الانتخابية على الوجه المبين بالدستور والقانون.
مادة 3 مكررًا (ح):

مع عدم الإخلال بأحكام المادة الحادية عشرة من القانون رقم (38 لسنة 1972) في شأن مجلس الشعب يترتب على مخالفة الدعاية الانتخابية للحظر المنصوص عليه في البند (سادسًا) من المادة (3) مكررًا (و) من هذا القانون، شطب اسم المرشح من قائمة المرشحين في الدائرة.

ويتولى رئيس اللجنة العليا للانتخابات إلى ما قبل انتهاء عملية الاقتراع طلب شطب اسم المرشح في تلك الحالة من المحكمة الإدارية العليا. 

وتفصل المحكمة الإدارية العليا في الطلب على وجه السرعة دون عرضة على هيئة مفوضي الدولة، وذلك بحكم لا تجوز المنازعة في تنفيذه إلا أمام المحكمة التي أصدرت الحكم.

فإذا قضت المحكمة بشطب اسم المرشح إلى ما قبل بدء عملية الاقتراع تستكمل إجراءاته بعد استبعاد من تم شطب اسمه.

أما إذا بدأت عملية الاقتراع قبل أن تفصل المحكمة في الطلب، وتستمر إجراءات الاقتراع على أن توقف اللجنة العليا للانتخابات إعلان النتيجة في الانتخابات التي يشارك فيها المرشح المطلوب شطبه إذا كان حاصلاً على عدد من الأصوات يسمح بإعلان فوزه، أو بإعادة الانتخاب مع مرشح آخر فإذا قضت المحكمة بشطبه تعاد الانتخابات بين باقة المرشحين.

وفي جميع الأحوال يتم تنفيذ الحكم بمسودته ودون إعلانه.

مادة 3 مكررًا (ط):

يشكل رئيس اللجنة العامة أمانة عامة لها برئاسة أحد نواب رئيس محكمة النقض، أو من في درجته وعضوية عدد كافٍ من القضاة يختارهم مجلس القضاة الأعلى، وممثل لوزارته الداخلية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتنمية المحلية يختارهم الوزراء المختصون وتحدد اللجنة اختصاصات الأمانة العامة، ونظام العمل بها.

ولرئيس اللجنة أن يطلب ندب من يرى الاستعانة به في أي شأن من شئون الأمانة العامة من بين العاملين في الدولة، والخبراء المختصين.

وفي جميع الأحوال تتحمل الجهة المنتدب منها إلى الأمانة العامة كل المستحقات المالية لمن يتم ندبه كما لو كان قائمًا بالعمل لديها، وذلك طوال مدة الندب.

المادة (5)

تنشأ قاعدة بيانات للناخبين تقيد فيها تلقائيًّا من واقع بيانات الرقم القومي الثابتة بقاعدة بيانات مصلحة الأحوال المدنية بوزارة الداخلية أسماء من تتوافر فيهم شروط الناخب، ولم يلحق بهم أي مانع من موانع مباشرة الحقوق السياسية على مدار العام، وذلك في المكان وبالكيفية التي تبينه اللائحة التنفيذية.

المادة (7)

تقوم النيابة العامة بإبلاغ اللجنة العليا للانتخابات، ووزارة الداخلية للأحكام النهائية التي يترتب عليها الحرمان من مباشرة الأحكام السياسية أو وقفها.

وفي حالة فصل العاملين في الدولة، أو القطاع العام لأسباب مخلة بالشرف تقوم الجهة التي كان يتبعها العامل بهذا الإبلاغ.

ويجب أن يتم الإبلاغ في جميع الحالات خلال خمسة عشر يومًا من التاريخ الذي يصبح فيه الحكم أو القرار نهائيًّا.

المادة (10)

لا يجوز إدخال أي تعديل على قاعدة بيانات الناخبين بعد دعوة الناخبين إلى الانتخاب أو الاستفتاء.

المادة (11)

الموطن الانتخابي هو محل الإقامة الثابت ببطاقة الرقم القومي.

المادة (15)

لكل من أهمل قيد اسمه في قاعدة بيانات الناخبين بغير حق، أو حدث خطأ في البيانات الخاصة بقيده، أو توافرت فيه شروط الناخب، أو زالت عنه الموانع بعد تحرير قاعدة البيانات أن يطلب قيد اسمه، أو تصحيح البيانات الخاصة بالقيد.

ولكل ناخب مقيد اسمه في قاعدة بيانات الناخبين أن يطلب قيد اسم من أهمل بغير حق، أو حذف اسم من قيد بغير حق، أو تصحيح البيانات الخاصة بالقيد.

وتقدم هذه الطلبات كتابة في مدار العام إلى اللجنة المنصوص عليه في المادة (16) من هذا القانون، وتقيد بحسب ورودها في سجل خاص، وتعطى إيصالات لمقدميها.

المادة (20)

على قلم كتاب المحكمة إخطار مدير الأمن ولجنة الانتخابات بالمحافظة، ولجان القيد بالأحكام الصادرة بتعديل الجداول، وذلك خلال الخمسة أيام التالية لصدورها، ويراعى في كل ما سبق ما ورد بالمادة (10).

المادة (22)

يعين ميعاد الانتخابات العامة بقرار من رئيس الجمهورية، والتكميلية بقرار من رئيس اللجنة العليا للانتخابات، ويكون إصدار القرار قبل الميعاد المحدد بإجراء الانتخابات بثلاثين يومًا على الأقل.

أما في أحوال الاستفتاء، فيجب أن يتضمن القرار المواعيد المنصوص عليها في حالة الاستفتاء المقررة في الدستور.

المادة (24)

تحدد اللجنة العليا للانتخابات عدد اللجان الفرعية التي يجرى فيها الاستفتاء، والانتخاب وتعيين مقرها، كما تعين مقار اللجان العامة، وذلك كله بعد أخذ رأي وزير الداخلية.

وتتولى اللجنة العليا للانتخابات تشكيل اللجان العامة على مستوى الدوائر الانتخابية من عدد كافٍ من أعضاء الهيئات القضائية، مع تعيين أمين لكل لجنة وعضو احتياطي لكل منها.

وتقوم اللجنة العليا بالفصل في ما تتلقاه من بلاغات، وشكاوى ومتابعة سير أعمال لجان الاقتراع في الدائرة.

كما تتولى اللجنة العليا للانتخابات تشكيل اللجان الفرعية التي يجرى فيها الاستفتاء والانتخاب، على أن تشكل كل لجنة من رئيس من أعضاء الهيئات القضائية، مع تعيين أمين وعضو، وآخر احتياطي لأي منهما لكل لجنة وذلك من بين العاملين المدنيين في الدولة، ويجوز أن يرأس عضو الهيئة القضائية أكثر من لجنة فرعية، وبما لا يجاوز ثلاث لجان، على أن يضمها جميعًا ودون فواصل، مقر واحد يتيح لرئيسها الإشراف الفعلي عليها جميعًا.

ويحدد القرار الصادر بتشكيل اللجان العامة من يحل محل رئيس اللجنة عند غيابه أو وجود عذر يمنعه من العمل، على أن يكون من أعضاء الهيئات القضائية.

وفي حالة الانتخاب لعضوية مجلسي الشعب والشورى يكون لكل مرشح أن يندب عضوًا من بين الناخبين في نطاق اللجنة العامة لتمثيله في ذات اللجنة العامة- وعضوًا من الناخبين المقيدة أسماؤهم في جداول انتخاب اللجنة الفرعية لتمثيله في ذات اللجنة الفرعية، وأن يبلغ رئيس اللجنة ذلك كتابة قبل بدء الانتخابات فإذا مضت نصف ساعة على الميعاد المحدد للبدء في عملية الانتخاب دون أن يصل عدد المندوبين إلى اثنين، أكمل الرئيس  

هذا العدد من بين الناخبين الحاضرين الذين يعرفون القراءة، والكتابة المقيدة أسماؤهم في نطاق اللجنة على الوجه السابق- فإذا زاد عدد المندوبين على ستة، وتعذر اتفاق المرشحين عليهم عينهم رئيس اللجنة بالقرعة من بين المندوبين.

وفي جميع الأحوال تبدأ عملية الانتخاب، أو الاستفتاء إذا مضت ساعة على الميعاد المحدد لها، دون أن يتقدم المرشحون بمندوبين عنهم، أو إذا لم يتمكن رئيس اللجنة من استكمال من يحل محلهم.

وكذلك يكون لكل مرشح أن يوكل عنه أحد الناخبين من المقيدين في ذات الدائرة الانتخابية ليمثله أمام كل لجنة انتخابية عامة، أو فرعية ويكون لهذا الوكيل حق الدخول في جمعية الانتخابات أثناء مباشرة الانتخابات وأن يطلب إلى رئيس اللجنة إثبات ما يعني له من ملاحظات بمحضر الجلسة ولا يجوز له دخول قاعة الانتخاب في غير هذه الحالة ويكفي أن يصدق على هذا التوكيل من إحدى جهات الإدارة أو اللجنة الانتخابية بالمحافظة، ويكون التصديق بغير رسم ولو كان أمام إحدى الجهات المختصة بالتصديق على التوقيعات، ولا يجوز المندوب أو الوكيل عمدة أو شيخًا ولو كان موقوفًا.

المادة (26)

حفظ النظام في جمعية الانتخاب منوط برئيس اللجنة وله في ذلك طلب معاونة رجال السلطة العامة عند الضرورة على أنه لا يجوز أن يدخل أحد من هؤلاء قاعة الانتخاب إلا بناءً على طلب رئيس اللجنة على أن يثبت ذلك بمحضر الإجراءات.

وجمعية الانتخاب هي المبنى الذي توجد به قاعة الانتخابات والفضاء الذي حولها- ويتولى رئيس اللجنة تحديد هذا الفضاء قبل بدء العملية.

المادة (31)

لا يقبل في إثبات شخصية الناخب صور بطاقة الرقم القومي.

المادة (32)

على أمين اللجنة أن يوقع في كشف الناخبين أمام اسم الناخب الذي أدى رأيه بما يفيد ذلك.

وفي حالات الاستفتاء يجوز للناخب أن يبدي رأيه أمام لجنة الاستفتاء المختصة بالجهة التي يوجد فيها، وفي هذه الحالة يثبت أمين اللجنة البيانات الواردة بالرقم القومي وذلك في كشف مستقل يحرر من نسختين يوقع عليهما رئيس اللجنة أو أعضائها أو سكرتيرها.

المادة (36)

يعلن رئيس اللجنة العامة نتيجة الانتخابات أو الاستفتاء وفقًا للنظام الانتخابي المتبع ويوقع هو وأمين اللجنة العامة في الجلسة على ثلاث نسخ من محضرها ترسل إحداها مع أوراق الانتخاب أو الاستفتاء إلى اللجنة العليا للانتخابات مباشرة والثانية إلى وزير الداخلية وتحفظ النسخة الثالثة بلجنة الانتخابات بالمحافظة.

المادة (37)

يعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات النتيجة العامة للانتخابات أو الاستفتاء بقرار منه خلال أيامه الثلاثة التالية لإعلان رؤساء اللجنة العامة نتائج الانتخاب أو الاستفتاء في الدوائر الانتخابية أو عقب انتهاء المراحل الأخيرة من الانتخابات في حالة إجرائها على عدة مراحل ووفقًا للنظام الانتخابي المتبع، وينشر هذا القرار في الوقائع المصرية خلال يومين من تاريخ صدوره.







طنطاوي المشير سامي عنان ممدوح شاهين 



البرادعي أيمن نور 

الشهيد ميلاد سعيد عياش

14 May

شاهد أول الفيديوهات و اللقطات للشهيد ميلاد سعيد عياش  من بلدة سلون في فلسطين

من داخل المستشفى بإذن الله تكون الشرارة التي تشعل الإنتفاضة الثالثة في وجه إسرائيل

و يمكرون و يمكر الله : كيف أراد الله أن يثبت أن هناك عبادا له يظلمون و يكرهون على دين لا يريدونه

10 May

إن من يقرأ القرآن و يتدبره يجد فيه آية دقيقة تصف التاريخ و كيف ينساب ثم كيف ينحسر و كيف يرفع الله الأمم و كيف يأخذها أخذ عزيز مقتدر الآية تقول   {فَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلاً }فاطر43    و هناك آية أخرى مرتبطة بهذه الآية حيث يقول تعالى في كتابه   {فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللّهِ كَثِيراً }النساء160
كلما نظرت إلى هذه الآية و كلما تأملت في التاريخ   أجد أن هذه الآية دقيقة للغاية
إنظر  إلى التاريخ جيدا و تأمل و تعلم قبل أن نفهم ماذا حدث في إمبابة مع السيدة عبير التي أشهرت إسلامها

إنظر أولا إلى سيدنا محمد . ما نجح الرسول عليه الصلاة و السلام إلا عندما قامت حرب بعاث في المدينة بين الأوس و الخزرج  و هلك منهم من هلك و أصابت الحرب أهل المدينة بعجز فإحتاجوا إلى المخلص كي يحل أمورهم و يصرفهم عنهم ما هم فيه من عداوة و بغضاء   فعندما قابلهم الرسول في مكة في موسم الحج و عرض عليهم نفسهم  استجابوا له    من فورهم و وعدوه أن ياتوه العام الذي يليه   و هو ما حدث عندما رجعوا إليه فالله قد سبب الأسباب لرسوله حتى يخرج من مكة و حتى يذهب إلى المدينة بعد ان يهلك صناديد الأوس و الخزرج فيستجيب الناس له هناك .

و أيضا شد إنتباهي ما حدث للإمبراطوريات على مر العصور إنك لا تفتأ أن تجد انه مع هبوط الإمبراطوريات هناك أمبرطوريات اخرى تصعد فالتاريخ ما هو إلا تاريخ صعود و إضمحلال الإمبراطوريات
إنظر إلى الإمبراطورية الرومانية كانت تلك الإمبراطورية في حالة صراع دائم مع الإمبراطورية الفارسية و انظر كيف أراد الله أن تنشغل الإمبراطوريتان بصراعهما مع بعضها البعض  و تركوا صاحب الدولة الجديدة محمد بن عبد الله  يبنيها بعيدا عن أعين الأكاسرة و الباطرة و لم يلتفتوا له

و كانت الإمبراطوريتان في حالة هبوط مستمر لعدة أسباب من أهمها إنتشار الظلم  و الكره لغير أصحاب البلد من الرومان أو الفارسيين مرة أخرى سنة الله هي التي أرادت مع هبوط الإمبراطوريتان تصعد قوة ثالثة بعيدا عن هما لترث أرضهما جميعا

مرة أخرى إنظر إلى محمد على فهو لم يستطع ان ينهض بمصر إلا أنه كان هناك صراع بين الإمبراطورية  البريطانية و الإمبراطورية  الفرنسية و هو ما ادى إلى وجود توازن بينهما , مرة اخرى الله يسبب الأسباب حتى يستطيع الجندي الألباني أن ينهض بمصر .

إنظر الآن إلى قضية وفاء قسطنطين و كاميليا شحاته و عبير . إن التاريخ لن ينسى تلك الأحداث التي خطفت بسببها إمراة مسيحية أسلمت ثم سلمت إلى الكنيسة  و كان الوطن مشدود الأعصاب على وشك الإنهيار العصبي لما حدث و أدى ذلك إلى شرخ عميق في المجتمع المصري – كان ذلك مع وفاء قسطنطين

و تكرر الموقف مرة أخرى مع السيدة كاميليا شحاته التي لم تسلم و لكنها بالتأكيد شرعت في إشهار إسلامها  ثم خطفت مرة أخرى و سلمت إلى الكنيسة

إنظر كيف لم يرض الله الظلم لعباده إنظر و تامل

يشاء الله أن تقوم ثورة في تونس فيهب المصريين للثورة على الفساد و الظلم في مصر ثم تطالب الكنيسة بان تظهر تلك السيدة كاميليا شحاته  في النيابة كي تدلى بأقوالها في القضية ثم كالعادة تتلكا الكنيسة ( كأن الكنيسة اصبحت دولة خارج الدولة لا تنفذ القانون و لا تعبأ له ) و لا تسلم المراة إلا بعد استشارة الخبراء القانونيين ثم فجاة تظهر المرأة على إحدى القنوات المسيحية  لكن العديد من الأشخاص يقولون أن المرأة التي ظهرت ليست هي بل شبيهه لها و المجتمع في فورة عارمة الغضب من هذه الأفعال
إن هناك العديد من المسلمات يتنصرن كل عام و هناك منهم من تجرأ و سب الإسلام على التلفاز و هناك العديد من المسلمين السنة الذين تشيعوا و لم نسمع أن هناك مسلما في مصر خطف هؤلاء لأنهم غيروا دينهم أو سبوا الإسلام

لماذا إذا تثار قضية عندما يسلم أحدهم ؟ لماذا ؟ إن من حق أي أحد أن يؤثر على من أراد تغيير دينه لكن ليس من حق أي أحد أن يخط أحدا و يحتجزه كي يعود عن قراره إن هذا لهو الإرهاب المبين

المهم لقد ماطلت الكنيسة كي تنفى عن نفسها أنها احتجزت المرأة المسكينة كاميليا لكن أراد ربك أن يفضحهم جميعا فما لبثت أن تفجرت أحداث إمبابة لأن هناك إمراة أخرى محبوسة داخل الكنيسة اسمها عبير !!

انظر كيف سبب الله الأسباب  هذه المرة كي يكشف القضية

بدأت القصة بان هناك رجلا يصرخ في إمباية يقول إن هناك أختا مسلمة محبوسة داخل الكنيسة و هي إمرأته ( علمنا فيما بعد انها لم تكن إمراته )  فتجمهر الناس حول الكنيسة يطالبون بالمراة فقيل لهم أن المرأة ليست هنا و يشاء القدر أن تكون الكنيسة في شاع كله مسيحيين صعايدة فخافوا أن تقتحم الكنيسة فبادروا بإطلاق النار ( علمنا فيما بعد ان صاحب القهوة المسيحي بادر بإطلاق النار أولا ) طبعا المتجمهرون لم يكن معهم سلاح فانطلقوا إلى الكنيسة الأخرى  ليحرقوها و ما إن شاهدت إحدى الراهبات ما يحدث حتى قالت للسيدة عبير ” امشر إحنا ملناش دعوة بيكي إحنا برئين من دمك و دم إبنك “

انظر و تأمل مرة أخرى في القصة إنها قصة صادمة للغاية : لقد قالت السيدة عبير إن أهلها أخذوها من القاهرة و أرجوعها إلى الكنيسة في أسيوط  ثم أخذت تتنقل بين الكنائس حتى استقرت في كنيسة امبابة حيث كانت الغرفة لا يوجد بها نوافذ أو مخارج غير الباب  !!

لقد بدأت القصة في سبتمر 2010 ثم جاءت الثورة في يناير و اشتعلت القصة في مايو !

ما كان لنا أن ندرك هذه القضية إلا بعد الثورة فلولا الثورة لكان الموضوع طي الكتمان مرة أخرى  إن الله يدبر و يمكر و هو خير الماكرين

هذه المرة نجحت المراة في الهروب  و قالت كل شىء

يالها من قصة مثيرة ! أخر ما أقول  ” وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ” صدق الله العظيم

مارمينا إمبابة 

شاهد عيان على أحدداث إمبابة : ماذا حدث في إمبابة

9 May

هذه الرسالة وصلتني من أحد الأصدقاء المسيحيين الذين أعتز بمعرفتهم أنشرها كما هي مع حذف أسماء الأشخاص منها
انا مكنتش فى بداية الاحداث من اولها خالص انا كنت راجع من الشغل على الساعة سبعه ونص وكانت الاحداث بدات من قبليها بساعتين لما روحت على الكنيسة كان فيه تجمعات للمسلمين السلفيين اهتقولى عرفت ازاى اهقولك انتاكيد بترعف تفرق من الشكل العام بتاع الشخص بيبان على ملبسه ومظهره وطريقة الكلام وانت تفهم فى كده اكتر منى المهم التجمعات ديه انت مسلحه باسلحه بيضا وناس منهم كانت بتجمعهم والى بيحاول يمشى منهم كانوا بيرجعوه تانى والوضع كان كالاتى لحظة وصولى للمكان ان السلفيين واخدين اول شارع الكنيسة من ناحية شارع الاقصر وسادين الشارع وبعديهم بيتواجد المسيحين اللى قدام الكنيسة اللى اتجمعوا لما عرفوا ان فيه ناس مسلمين رايحين يقتحموا الكنيسة فالشباب المسيحى جمعوا بعض وراحوا وقفوا قدام الباب والسلفيين بقوا علىاول الشارع فانا اول مادخلت سئلت فى ايه فرد عليا واحد من الشيوخ قالى فيه اخت جوه اسلمت وعاوزين نجيبها حاجزنها فى الكنيسة وجوزها مبلغ جوزها مين بقى ومبلغ فين ولا مني معرفش بس لما سئلته طب انت اتاكدت انها اسلمت مش اشاعة قالى لا طب انت شوفتها قالى لا طب تعرف جوزها كل ردوده لالالالا ماعدا ان فيه واحده جوه قالى انه متاكد مش فاهم ازاى وبكل امانة ديه الاسئلة والردود زى مااترد عليا بيها بالظبط وفى خلال كلامى مع الشيوخ او السلفيين لانهم مش شيوخ لاحظت ان فيهم ناس بتبدا تقول ياكفرة وعاوزين اخواتنا الاسيرات ولما حاولت اقول للى بيقول يا كفرة بتكفرنى ليه واحد جه وباس دماغى وقالى احنا اسفين ومعلش وكان بيحاول يهدى الموقف ده حصل فعلا بالنص المهم الناس بدات تكتر من هنا ومن هنا لحد لما بدا ضرب النار وضرب النار بدا من جوه لبره يعنى من ناحية الناس المتجمهرة قدام الكنيسة المسيحين لان الموقف كان مشحون جدا العدد بيزيد ومش عاوزين يمشوا والاسلحه بدات تظهر ومكنش فيه اى تواجد امنى نهااااااااااااائى وبدا ان فيه ناس مسلمين من شباب المنطقة و سلفيين يظهروا على الناحية التانية من جهة شارع المشروع من جوه يعنى تخيل معايا الموقف سلفيين وبعدين مسيحين قدام الكنيسة وبعدين مسلمين شباب المنطقه وسلفيين برضه بس الاغلبية من الشباب العادى وبدات الازايز والمناوشات تبدا وضرب النار بدا خرطوش على حى والمنطقه هنا فى امبابة وبالذات فى المربع ده اغلبيتها ناس صعايدة والسلاح معاهم زى الاكل والشرب وبا ضرب النار من هنا ومن هنا وكل اللى يعرف حد بدا يجيبه لحد لما الامور بدات تخرج عن السيطرة وحدف ازايز المولتوف على الكنيسة والناس اللى براها واللى قدام الكنيسة بيضربوا نار وبيتضرب عليهم نار لحد لما جه الجيش على الساعه 11 والجيش لما دخل عمل غلطة مش عارف بقى مقصودة ولا هو معرفش يدخل غير من هنا لما دخل الجيش دخل من شارع الاقصر فكل مايتقدم السلفيين يبقوا فى ضهروا فهما يرموا كل اللى عاوزينه  لكن لما المسيحين يردوا بيبانوا اكانهم بيضربوا الجيش وواستم رالوضع كده لحد الساعه تلاتة اربعه الفجر انا مشيت قبل كده لكن كان فيه ناس ليا هناك ومتابع معاهم على التليفون وناس معايا فى الشراع اتصابوا كانوا بيحكولى على اللى حصل وعلى كمية القنابل المسيلة للدموع اللى اتحدفت منالجي

لدرجة انهم قالولى مكنوش شايفين اى حاجة
من كمية الدخان اللى كانت موجوده
ده كان بالليل
الصبح وانا رايح الشغل لاقيت كمية عربيات امن مركزى فوق ال 25 عربية وعربيات مدرعه وناقلات جنود وشرطة عسكرية واسعاف تابع للجيش كتير جدااااااااااا قدام الشارع بتاع الكنيسة والامن المركزى كان سادد الشارع على الناس اللى جوه مانع حد يطلع او يدخل حتى لو بيته جوه المصيبة بقى ان الجيش جوه وفيه ناس من السلفيين دخلوا البيوتوالعمارات اللى حوالين الكنيسة وولعوا ونهبوا كل محتوايات الشقق الستاير والمراتب بتتولع وتترمى والعزال والموبيليا بتترمى كتب مقدسة بتتقطع وبترمى من الشبابيك وتلاقى اتنين فى دورين فوق بعض واحد بينزل للتانى علشانيولع الستارة علشان يبدا يولع فى الشقه اللى هو فيها تحس انهم بيولعوا سجاير من بعض وكل ده والجيشواقف ان عندى صورة واخدها بالموبيل بس بعيدة شوية لو عاوزها والمشكلة تكلم الظابط بتا ع الامن المركزى يقولك ان تامين بس ماليش فيه بالى بيحصل جوه والجيش واقف مش بيعمل حاجه

لحدفيه محلات وناس مسيحين فى الشارع اتنهبت واتولع فيها بعد كده ومحل واحد صحبى لصيانة الكومبيوتر اتسرق بالكامل
والحادثة بقى الى خلت حظر التجوال يتفرض وده سمعته لكن ماشوفتش وماحضرتش الواعه ان فيه قهوة واحد مسيحى معروف هنا بانه قوى شوية دخلوا شباب صيع حبوا يسرقوها مالقوش حاجه فيها ولعوها فهو ضرب نار كتير جدااااااااا والجيش موجود
فاتفرض حظر تجول من الساعه س11 الضهر
متيش ليه
ونزل العيسوى النهارده
ده فى كنيسة مارمينا لكن كنيسة العدرا الوحده مكنش عندها اى حاجه نهائى لغاية حوالى 12 بالليلفوجئت بانهم بيقولوا كنيسة العدرا الوحده اتحرقت
كلمت واحد صحبى ممكن تكون عارفه (*** **** ) هو بيروحها قالى حرقوها من الارضى للسطوح واتين ماتوا فيها اللراجل اللى بيعمل القربان مات والحارس
واللى سمعتوا انهم كسروا الباب وبهدلوا المحتويات وبعدين حرقوها
بس ده اللى حصل بالظبط زى مان شوفته ممكنيكون فيه احداث حصلت فى مكان تانى او مكانى بس ماشوفتهاش بس انا نقلت اللى شوفته بعينى

ماذا حدث في إمبابة : نظرية المؤامرة .. عاوزين كاميليا ليه ؟

8 May

لا أستطيع أن افصل بين ما حدث لكنيسة إمبابة أمس و الفيديو الذي ظهرت فيه كاميليا شحاته على قناة الحياة المسيحية

عندما شاهدت ما حدث قلت لا بد ان يكون هناك رابط بين الإثنين

في البداية حدثتني نفسي إصبر قليلا علك تجد تفسيرا لما حدث ثم توالت النباء

قرأت في المصري اليوم إن سبب الموضوع أن رجلا من أسيوط تزوج إمراة مسيحية إسمها عبير أسلمت و يعيشان في بنها هما الإثنان ثم إختفت المراة ! و لا تعرف كيف حدث هذا ثم إذ به يتلقى مكالمة تليفونية من أحدهم ( و بالطبع لا نعرف من هو هذا الأحد ) قائلا ” إلحق مراتك مخطوفة في الكنيسة في إمبابة ”
أول ما تبادر في ذهني أن هذا غير معقول فكيف لرجل من أسيوط يعيش في بنها تخطف إمراته في كنيسة في إمبابة ” إيه اللي لم الشامي على المغربي !!
قلت في نفسي حتى إن كان الخبر صحيحا فإن ” هذا الذي إتصل ” إنما يريد إشعال الفتنة الطائفية حيث يذهب الرجل إلى هناك في تلك الكنيسة ثم يتجمع حوله الدهماء من كل صوب و مكان و تندلع المظاهرات كالنار في الهشيم

تصادف أني كتب شيئا على الفيس بوك في نفس اللحظة و قلت ” يا نهار إسود في نار بتتضرب من جوا الكنيسة ” فإذا بأحد أصدقائي المسيحيين الذين أعتز بمعرفتهم يرد على و يقول   لا لا ليس صحيحا أنا كنت هناك !
ثم اردف قائلا ” الموضوع بدأ إن فيه شوية سلفيين جم عاوزين البنت اللي جوا و لا فيه بنت و لا حاجة أنا كنت هناك ساعتها لكن محدش صدق و لما الناس حست إن السلفيين هيهجموا على الكنيسة فتحوا عليهم النار !!”
قلت حسنا من هم هؤلاء الناس الذين يملكون أسلحة ؟
قال لى الناس هناك صعايدة و الكنيسة في شارع كله صعايدة مسيحيين و السلاح هناك زي الرز

تذكرت في ذلك الوقت إمبابة ! نعم إنها إمبابة و اللي ما يشتري يتفرج !!

سالت نفسي تارة أخرى لماذا السلفيين هم من تجمعوا  ؟ فإذا بي بطريقة لا إرادية أعود لخبر المصري اليوم فإذا بالرجل يقول ” إنه بعد ما سمع إن إمراته خطفت تحدث إلى السلفيين ليخرجوها من هناك ”
حسرة عليك يا أزهر لكن ظل السؤال يتردد في أنحاء عقلي جميعا كيف وصل هذا الرجل للسلفيين و هو من أسيوط و يمكث في بنها !!
لابد أن هناك شيئا ناقصا في الرواية أو أنها من صنع الصحافة الصفراء القذرة أو أحد المهابيل على تويتر

ثم قرأت أنه لم تكن هناك أية إمراة و أن القصة كلها مفبركة و أن هناك من يحرض
تقديري الأولي أن هناك فعلا من  يلعب بورقة الفتنة الطائفية في الأماكن الشعبية التي ينتشر فيها الجهل فهناك الناس عندها استعداد فطري للإنقياد وراء الشائعات و أن هناك من يحاول أن يبعت رسالة مفادها
” خلاص بقى هو مش كفاية اللي حصل في صول و قنا و الإسكندرية إمبابة “؟ عاوزين كاميليا ليه

الفيسبوك

%d bloggers like this: