الرد على من قال إن عمر عطل حد السرقة في عام الرمادة : الحد لم يعطل لكن الحد لم يجب

25 Mar

و قالوا إن عمر عطل حد السرقة في عام الرمادة قلنا إن الجائع الذي يسرق ليأكل أو ليأكل أولاده لا قطع عليه عند جميع الفقهاء فما الذي عطله عمر؟

و لإقامة الحد شروط مقررة فمن سر دون نصاب أو سرق من غير حرز لم تقطع يده فلا يقال : عطل الحد بل يقال لم يجب الحد .

إن قطع يد السارق المعتدي الظلوم هو حكم الله إلى أخر الدهر و لا يقدر عمر و غير عمر على إيقاق حد من حدود الله .

و الذي حدث أيام عمر أم المدينو و ما حولها تعرضت لقحط عام و في عصرنا هذا نسمع أن قارة أسيا تعرضت لمجاعة أو أفريقيا يهلك فيها الألوف و ليس مستغرب أن يخرج الناس من بيوتهم يطلبون القوت من أي وجه و قد يحملهم ذلم على الخطف و السرقة فهل يعالج ذلك بالسيف ؟

إن عمر درأ حد بالشبهة -كما أمرت السنة الشريفة – و لا يعب إذا توسع في هذا الدرء و قدر آلام الجياع في تلك المحن المجتاحة

ذلك تفسير ما روي عنه إنا لا نقطع في عام الجدب و قد نقلنا عنه في مكان أخر رفضه قطع يد الغلمان الذين سرقوا ناقة لابن حاطب بن أبي بلتعة و ظاهرة أنه إجراء أستثنائي تجاه ظرف إستثنائي و أنه نفذ الحد عندما وجب و درأه الشبهة عندما لم يقم

هذا ما قاله الشيخ الغزالي لكني أزيد فأقول

{وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }المائدة38

{فَمَن تَابَ مِن بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }المائدة39

يفهم من الأيتين معا أن الحد يجب على من ظلم فهل الذي يسرق لأنه جوعان أو أولاده يموتون من الجوع ظالم ؟ لا ليس ظالما و على هذا لم يجب الحد في عام الرمادة


About these ads

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: